المصطلح والاصطلاح: تعريفه وأصوله ومرادفاته (بحث لساني).

المصطلح والاصطلاح: تعريفه وأصوله ومرادفاته

الفــــــــــــــهرس
1- تعريف المصطلح والاصطلاح
               1-1 المصطلح والاصطلاح عند القدماء
               1-2  المصطلح والاصطلاح عند المحدثين
 2-  أصول لفظ المصطلح والاصطلاح
             2-1 أصل لفظ اصطلاح
            2-2 أصل لفظ مصطلح

 3- مرادفات المصطلح والاصطلاح

 1 - تعريف المصطلح والاصطلاح

1-1 المصطلح والاصطلاح في الفكر القديم

     إن لكلمة "مصطلح" أو "اصطلاح" في الفكر العربي مجموعة من التعاريف، إذ نجذ لهذه الكلمتان دلالتان:
دلالة لغوية: وهي مشتقة من أصل المادة "صلح" 1
يقول ابن منظور : "صلح : الصلاح : ضد الفساد، صَلَح يصلَح ويصلُح صلاحا وصُلوحا... وهو صالح وصليح والجمع صلحاءٌ وصلوح، وصُلحُ : كَصَلَحَ، والإصلاح نقيض الإفساد ... وفي التهذيب نقول أصلحت إلى الدابة إذا أحسنت إليها"، والصلح وتصالح القوم بينهم والصلح هو السلم والصِلاَح بكسر الصاد مصدر المصالحة ”2.ويقول الجوهري " الصَلاحُ ضد الفساد، نقول صَلح الشيء يصلح صلوحا والصِلاح بكسر الصاد : المصالحة، وقد اصطلحا وتصالحا واصالحاويشترك تعريف كل من الأزهري والفيومي في أن كلمة "صلح" هي نقيض فسد 4.
 دلالة علمية :
إن أغلب الباحثين الذين تناولوا قضية المصطلح والاصطلاح يتفقون على أنها "كلمة وضعتها فئة مخصوصة في صناعة معينة بإزاء مفهوم محدد، بحيث إذا ذكر اللفظ لا  يراد به غير هذا المفهوم”5 .   ويقول الجرجاني :"الاصطلاح عبارة عن اتفاق قوم  على تسمية الشيء باسم ما ينقل عن موضعه الأول، وإخراج اللفظ من معنى لغوي إلى آخر لمناسبة بينهما، وقيل الاصطلاح اتفاق طائفة على وضع اللفظ بإزاء المعنى، وقيل الاصطلاح إخراج الشيء  عن معنى لغوي إلى معنى آخر لبيان المراد، وقيل الاصطلاح لفظ معين بين قوم معينين ”6 .
_______________________
1 - عبد العزيز المطاد، أصول المصطلح، مجلة الآداب والعلوم الإنسانية القنيطرة، ص:7
2-  ابن منظور، لسان العرب، ص:516-517

3-  عبد العزيز المطاد، مناهج البحث في المصطلح من خلال كتابات الرازي، ص:31
4-  عبد العزيز المطاد، أصول المصطلح، مجلة الآداب والعلوم الإنسانية القنيطرة، ص:7/8
5- عبد العزيز المطاد، مناهج البحث في المصطلح من خلال كتابات الرازي،ص:31
 6-  الشريف الجرجاني، التعريفات رقم 155

   ويعرف الزبيدي في تاج العروس الاصطلاح بقوله :"الاصطلاح اتفاق طائفة مخصوصة على أمر مخصوص"7.
      - ما يلاحظ من خلال هذه التعاريف أنها تستلزم في جلها عنصري الاتفاق والمواضعة، وتجدر الإشارة إلى أن هذه التعريفات تشوبها بعض الثغرات، نظرا  لوجود مصطلحات شتى في القرآن الكريم تتعارض مع ما سمي بالاتفاق والمواضعة كالصلاة والصوم والزكاة  وغيرها . فهي مصطلحات منزلة من عند الله عز وجل ولا وجود لما سمي بالاتفاق والمواضعة فيها .
   - وتفاديا للقصور في هذه التعريفات يقترح عبد الصبور شاهين التعريف التالي :
" المصطلح هو اللفظ أو الرمز اللغوي الذي يستخدم للدلالة على مفهوم علمي أو فني أو أي موضوع ذي طبيعة خاصة”8 .
 وللإشارة فإن بعض التعاريف القديمة تجاوزت مسألة الاتفاق والمواضعة فمثلا نجد القرافي، يقول : "الاصطلاحات هي الألفاظ الموضوعة للحقائق" 
9 .فمقارنة بين تعريفي كل من عبد الصابور شاهين والقرافي نجد أن هذا الأخير أقرب للإجابة على المصطلحات التي نزلت من عند الله تعالى، حيث هي ألفاظ موضوعة للحقائق الدينية،أكثر مما هي ألفاظ أو رموز لغوية مستخدمة للدلالة العلمية أو العملية...كما حددها عبد الصبور شاهين . لذلك اقترح الشاهد البوشيخي تعريفا يبدو شاملا ويقول فيه: ”المصطلحات العلمية هي تلك الألفاظ التي تسمى مفاهيم معينة في أي علم من العلوم بأصنافها الثلاثة العلوم الشرعية العلوم الإنسانية والعلوم المادية”10 
7 - عبد العزيز المطاد، أصول المصطلح، مجلة الآداب والعلوم الإنسانية القنيطرة، ص:8
 8- نفسه، ص: 9
 9- نفسه، ص:9

 10- نفسه، ص: 10
1-2 المصطلح والاصطلاح عند المحدثين
   رغم التعارف العديدة والمختلفة التي قدمها علماء الفكر الحديث للمصطلح إلا أن مجملها توضح أن معنى المصطلح يبقى واحدا، وهذا ما يتضح من خلال التعاريف التالية :
المصطلح : ” هو اللفظ الذي خصصه الاستعمال في علم من العلوم، وفي فن من الفنون، أو صناعة من الصناعات، بمفهوم معين . فإذا أطلقه مستعملوه من أصحاب تلك العلوم والفنون والصناعات ، كان المقصود
به هو ما اصطلحوا عليه وتعارفوا على مدلوله، دون سوى ذلك من الدلالات الأخرى التي قد تكون ذلك اللفظ ” 11 .

-المصطلح [le term]  : "كلمة اكتسبت دلالة خاصة في مجال من المجالات العلمية أو الفنية أو الثقافية، لدى طائفة من المتخصصين في حقل من الحقول، وبذلك يحتاج إلى  تعيين وتعريف خاص به، يصفه كمفهوم، ويميز عن غيره من المفاهيم داخل المجال المستعمل فيه”13 . 
- يقول جميل الملائكة في تعريفه للاصطلاح : "الاصطلاح هو الذي يضعه فردا أو هيئة  لدلالة علمية أو حضارية معينة، شرط أن يكون قد تواضع عليه المشتغلون بذلك العلم، والمعنيون بذلك الجانب من الحضارة ” 14. 
________________________________________
11 - عبد العزيز المطاد، مناهج البحث في المصطلح من خلال كتابات الرازي، ص:34
12- عبد العزيز المطاد، أصول المصطلح، مجلة الآداب والعلوم الإنسانية القنيطرة، ص:11
13-الجيلالي حلام، المصطلح العلمي ومجاله الاستعمالي في المعجم العربي المعاصر، مجلة اللسان العربي، ص:119 .
14- حي عبد الرؤوف جبر، الاصطلاح ومصادره ومشاكله وطرق توليده، مجلة اللسان العربي، ص:144 .

ويتفق الرأي أيضا، بين المتخصصين في علم المصطلح، على أن أفضل تعريف أوربي للمصطلح، هو التعريف التالي : "الكلمة الاصطلاحية أو العبارة الاصطلاحية، مفهوم مفرد أو عبارة مركبة، استقر معناها، أو بالأحرى استخدامها، وحدد بوضوح، هو تعبير خاص، ضيق في دلالته المتخصصة، وواضح إلى أقصى درجة ممكنة، وله ما يقابله في اللغات الأخرى، ويرد دائما في سياق النظام الخاص بمصطلحات فرع محدد، فيتحقق بذلك وضوحه الضروري"  16 .
 وبالعودة إلى المعجم الفرنسي Le petit Robert نجد أنّ للمصطلح التعريف الآتي: وحدة تسمية تنتمي إلى مجموعة من الكلمات والتعابير المنتقاة لاستعمالها في معرفة الأشياء، أو كلمة تنتمي إلى معجم خاص، لا يتمّ استعمالها في اللغة العاديّة .
__________________________

 16- نفسه، ص:111

2- أصول لفظ مصطلح والاصطلاح

لم يعرف العرب لفظ "الاصطلاح" و"المصطلح" في فترتي الجاهلية وصدر الإسلام. بل ارتبط تاريخ ظهور كل منهما بشكل كبير ببداية القرن الرابع الهجري، وإن اختلف تاريخ شيوع كل منهما .

2-1 أصل لفظة ”اصطلاح“

          لقد ظهر لفظ "اصطلاح" عند العرب في القرن الرابع الهجري وقد ورد هذا اللفظ في  عدد من المعاجم العربية .
يقول الخوارزمي  في مقدمة كتابه "مفاتيح العلوم أنه ألف كتابا جامعا لمفاتيح العلوم وأوائل الصناعات متضمنا ما بين كل طبقة من العلماء من
المواضعات والاصطلاحات  قاصدا بها ما يعرف اليوم بالمصطلح 17.

- كتاب اصطلاحات الصوفية لابن عربي
- مشبهات اصطلاح العلوم 
للبيفيقي
الايضاح لقوانين الاصطلاح لابن الجوزي
__________________________
17- عبد العزيز المطاد، أصول المصطلح، مجلة الآداب والعلوم الإنسانية القنيطرة، ص:13

 2-2 أصل لفظ "مصطلح" 

       إن تاريخ ظهور لفظ "المصطلح" في الثقافة العربية ارتبط بالقرن السادس الهجري، حيث أصبح هذا اللفظ [مصطلح] يستعمل لعناوين الكتب فمثلا نجد:
    - الشافعي في كتابه " المقترح في المصطلح في الجدل” .
   - العسقلاني
في كتابه ”نخبة الفكر في مصطلح أهل الأثر“.
 - رشح الزلازل في مصطلحات أرباب الأذواق و الأحوال” لابن عربي“.
   - التعريف بالمصطلح الشريف "لابن فضل الله العمري” .
   - المواهب الإلهية في مصطلح الديار المصرية "للجرجاني” .

       2 - لفظ "الاصطلاح" و"مصطلح" ومرادفاته

       من الملاحظ أن معظم الباحثين يستخدمون كلمة "مصطلح" بالمعنى الذي نتداوله الآن، ولكن بالنسبة للعرب القدماء وخاصة لما كانت الحركة الفكرية والعلمية العربية في أوجها وذروتها، كانوا يطلقون ألفاظ أخرى للدلالة على الاصطلاح ومصطلح فمثلا نجد :
أحمد
الزكراوي يقول : "فرأيناهم يقولون : اللفظ، واللقب والاسم والتنمية والكلمة والعبارة والكلام، كل أولائك بمعنى الاصطلاح" 18.
وسنحاول ذكر سياق كل مفردة على حدة :

________________________________

 18- أحمد الزكراوي، في الاصطلاح والمصطلح، مجلة اللسان العربي، ص:-104 105


اللفظ : ذكره الفرابي في كتابه " الألفاظ المستعملة في المنطق" ويقصد به: الاصطلاحات/المصطلحات.
اللقب : حيث قال الخطيب التبريزي في كتابه " الكافي في العروض والقوافي”.وهذه بقية الألقاب التي يجب معرفتها في علم العروض .
الاسم واللفظ والعبارة والكلمة : وذكرها أبو حاتم الرازي واصفا كتابه "الزينة في الكلمات الإسلامية" قائلا :هذا الكتاب فيه معاني أسماء واشتقاقات ألفاظ وعبارات عن كلمات عربية يحتاج الفقهاء إلى معرفتها" وهنا استعمل الاسم واللفظ والعبارة والكلمة بمعنى المصطلح والاصطلاح 19.
وقد تأتي لفظة "اللغة" بمعنى الاصطلاح أو المصطلح نحو كتاب "لغة الفقه" للعبكري ويقصد بها اصطلاحات الفقه 20، ويقول الغزالي في حديثه عن الفلاسفة "لا يمكن مناظرتهم إلا بلغتهم" ويقصد بها اصطلاحاتهم .
الاسم : فيأسامي الأدوية“، للبيهقي أي مصطلحات الأدوية .
_______________________________
 19- مجلة الآداب والعلوم الانسانية، ص:15
 20- نفسه، ص:16

وهناك ألفاظ أخرى تدل أيضا على المصطلح ومن بينها :
المفتاح : ومن قبيل ذلك ما صنفه الخوارزمي من  مفاتيح العلوم وهي اصطلاحاتها
21.
 
وقد تأتي لفظة "مفردة" بمعنى اصطلاح ، نحو كتاب ”مفردات في غريب القرآن " للراغب الأصفهاني .
- إن أهم ما ميز
التعاريف في الدراسات اللغوية العربية أنها ركزت في جلها على الاتفاق والمواضعة .
- تراوحت أراء الباحثين في دراسة المصطلح والاصطلاح بين من يقول أن لا فرق بين المصطلح والاصطلاح، وبين من يقتصر على المصطلح أو الاصطلاح .
_________________________________
 21- يحي عبد الرؤوف جبر، الاصطلاح مصادره ومشاكله وطرق توليده، مجلة اللسان العربي، ص:143
 لائحة المصادر والمراجع
  * أحمد الزكراوي، في الاصطلاح والمصطلح، مجلة اللسان العربي،ع52، 2001 .
ابن منظور(أبو الفضل جمال الدين محمد بن مكرم)، لسان العرب، ج2، دار صادر، بيروت، لبنان، 1300ه .
 * الجيلالي حلام، المصطلح العلمي ومجاله الاستعمالي في المعجم العربي المعاصر، مجلة اللسان العربي، العدد 45/1998.
 * الشريف الجرجاني، التعريفات، مكتبة لبنان، بيروت 1999.
 * عبد العزيز
المطاد، أصول المصطلح، مجلة الآداب والعلوم الإنسانية القنيطرة، العدد 5/2005.
 * عبد العزيز المطاد، مناهج البحث في المصطلح من خلال كتابات الرازي.
 * يحي عبد الرؤوف جبر، الاصطلاح ومصادره ومشاكله وطرق توليده، مجلة اللسان العربي، عدد،36/1992.
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-